الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مطلب بر الوالدين كفارة الكبائر

( الرابعة ) ذكر الإمام ابن عقيل رحمه الله تعالى ورضي عنه أنه كما يجب الإغضاء من زلات الوالدين يجب الإغضاء عن زلات القرون الثلاثة الذين قال [ ص: 391 ] النبي صلى الله عليه وسلم فيهم { خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم } وإذا سميناهم بالوالدين يجب توقيرهم واحترامهم كما في الوالدين . انتهى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث