الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مطلب في أشياء تكره في المسجد

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ويكره في المساجد الخوض والفضول وحديث الدنيا ، لما روى ابن حبان في صحيحه عن ابن مسعود مرفوعا { سيكون آخر الزمان قوم حديثهم في مساجدهم ليس لله فيه حاجة } وإخراج حصاها وترابها للتبرك به .

واستوجه في الآداب الكبرى أن مرادهم بكراهة إخراج الحصى والتراب التحريم ، أو يتقيد ذلك باليسير ، لما روى أبو داود بإسناد جيد عن أبي هريرة رضي الله عنه قال أبو بدر : أراه رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال { إن الحصاة تناشد الذي يخرجها من المسجد } . وقد سئل الدارقطني عن هذا الحديث فذكر أنه روي موقوفا على أبي هريرة ورفعه وهم من أبي بدر ، كذا قال .

قال في الإقناع : وإذا دخل الإنسان المسجد وقت السحر فلا يتقدم إلى صدره .

قال جرير بن عثمان : كنا نسمع أن الملائكة تكون قبل الصبح في الصف الأول .

قال في الآداب الكبرى : قال القاضي : وهذا يدل على كراهة التقدم في المسجد وقت السحر والله أعلم . .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث