الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فائدة فيما يكتب للخوف من العدو

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 32 ] فائدة فيما يكتب للخوف من العدو

وقال في الآداب الكبرى : روي عن ابن عباس رضي الله عنهما : من كان هاربا من عدوه فليكتب بسوطه بين أذني دابته { لا تخاف دركا ولا تخشى } آمنه الله من ذلك الخوف ، وقال ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى { واضمم إليك جناحك من الرهب } : المعنى اضمم يدك إلى صدرك ليذهب عنك الخوف .

قال مجاهد : كل من فزع فضم جناحه إليه ذهب عنه الروع ، والخواص كثيرة ، والفوائد غزيرة وكلها ، أو غالبها مستفادة من كلام الله تعالى ; لأنه الحبل بين الله وخلقه ; ولذا قال شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه : الأدوية أنواع كثيرة والرقى أعظم أنواع الأدوية حتى قال بقراط : نسبة طبنا إلى طب أصحاب الهياكل كنسبة طب العجائز إلى طبنا قال بعضهم : طبهم بالنسبة إلى طب الأنبياء كطب الطرقية بالنسبة إلى طبهم ، وإن نسبة طبهم إلى طب الأنبياء كنسبة علومهم إلى علوم الأنبياء ; لأن طب الأنبياء وحي قطعي وطبهم إما قياس أو تجربة ، أو وهم ، أو إلهام أو حدس ، أو منام ، وبين ذلك والوحي ، كما بين الهدى والغي ، والله الموفق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث