الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مطلب أكل صلى الله عليه وسلم اللحم مطبوخا ومشويا من الحيوانات والطيور

مطلب : أكل صلى الله عليه وسلم اللحم مطبوخا ومشويا من الحيوانات والطيور .

( تنبيهات ) : ( الأول ) : ثبت فيما لا يحصى إلا بكلفة عن سيد العالم صلى الله عليه وسلم أكله اللحم مطبوخا ومشويا من الحيوانات والطيور .

وقد روى الإمام أحمد وابن ماجه والترمذي في الشمائل عن الحارث بن جزء الزبيدي رضي الله عنه قال { : أكلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لحما قد شوي فمسحنا أيدينا بالحصباء ، ثم قمنا نصلي ولم نتوضأ } .

وأخرج الشيخان عن أبي رافع رضي الله عنه قال : { أشهد لكنت أشوي لرسول الله صلى الله عليه وسلم بطن الشاة ، ثم صلى ولم يتوضأ } .

وأخرج أيضا عن أبي موسى رضي الله عنه قال { رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل لحم دجاج }

[ ص: 114 ] وقد قال الإمام المحقق ابن القيم طيب الله ثراه ، وجعل الفردوس مأواه ، في كتابه زاد المعاد ، في هدي خير العباد { أكل رسول الله صلى الله عليه وسلم لحم الجزور والضأن والدجاج ولحم الحبارى ولحم حمار الوحش ، والأرنب وطعام البحر . } قلت : وكذا أكل لحم الحجل . فقد روى الترمذي ، والحاكم وصححه وابن السني وأبو نعيم عن أنس رضي الله عنه قال { أهدي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حجل مشوي فقال : اللهم ائتني بأحب الخلق إليك يأكل معي هذا الطير فجاء علي فأكل معه }

. وكذا أكل صلى الله عليه وسلم من لحم شاة من الأروى ، فقد روى أبو إسحاق المزكي في أماليه انتقى الدارقطني عن حازم رضي الله عنه قال : { أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بصيد صدته شاة من الأروى فأهديتها إليه فقبلها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأكل منها وكساني عمامة عدنية ، وقال لي : ما اسمك ؟ قلت : حازم قال : لست بحازم ولكنك مطعم } . وقد روى أبو بكر أحمد بن مروان المالكي الدينوري في المجالسة عن معن بن كثير عن أبيه { أن سعد بن عبادة رضي الله عنه أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بصحفة ، أو جفنة مملوءة مخا فقال : يا أبا ثابت ما هذا ؟ فقال : والذي بعثك بالحق لقد نحرت وذبحت أربعين ذات كبد فأحببت أن أشبعك من المخ قال : فأكل ودعا له النبي صلى الله عليه وسلم بخير } .

قال إبراهيم بن حبيب : سمعت أن الخيزران حدثت بهذا الحديث فقسمت قسما من مالها على ولد سعد بن عبادة ، وقالت أكافئ ولد سعد عن فعله برسول الله صلى الله عليه وسلم قلت : الخيزران هي أم هارون الرشيد ، وهي أمة بربرية ولها خيرات رحمها الله تعالى فهذه الأحاديث وأمثالها وأضعاف أضعافها تبين أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأكل الطيبات وهذا بين ولله الحمد إنما النهي والتحذير من الانهماك واتخاذ اللذات ديدنا كما يفعله المترفون وإلا فقد كان أحب الطعام إليه صلى الله عليه وسلم الثريد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث