الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مطلب لا يكره لبس جلد الأرنب

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 268 ] مطلب : لا يكره لبس جلد الأرنب .

وفي نصه لا بأس في جلد أرنب وكل السباع احظر كهر بأوطد ( وفي نصه ) أي الإمام أحمد رضي الله عنه ( لا بأس ) لا حرج ولا كراهة ( في ) لبس جلد ( أرنب ) واحدة الأرانب ، وهو حيوان يشبه العناق قصير اليدين طويل الرجلين عكس الزرافة ، يطأ الأرض على مؤخر قوائمه .

وهو اسم جنس يطلق على الذكر والأنثى ، وذكرها يقال له الخزز بالخاء المعجمة المضمومة وبعدها زايان ، وجمعه خزان كصرد وصردان ، ويقال للأنثى عكرشة .

والخرنق ولد الأرنب ، فهو أولا خرنق ثم سخلة ثم أرنب .

وقضيب الذكر من هذا النوع كذكر الثعلب أحد شطريه عظم والآخر عصب .

وربما ركبت الأنثى الذكر عند السفاد لما فيها من الشبق ، وتسفد وهي حبلى .

ذكر ذلك في حياة الحيوان .

وذكر أن الأرنب يكون عاما ذكرا وعاما أنثى ، كذا قال والله أعلم .

( فائدة ) : الأرنب تحيض ومن ذا قول الشاعر :

وضحك الأرانب فوق الصفا كمثل دم الحرب يوم اللقا



التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث