الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مطلب يصان المسجد عن صغير ومجنون

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

مطلب : يصان المسجد عن صغير ومجنون ويسن أن تصان المساجد عن صغير .

قال في الآداب الكبرى : أطلقوا العبارة ، والمراد ، والله أعلم - : إذا كان صغيرا لا يميز غير مصلحة ولا فائدة .

وعن مجنون حال جنونه .

وتبعه في [ ص: 309 ] الإقناع وغيره .

وذلك لما روي عن واثلة بن الأسقع رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال { : جنبوا مساجدكم صبيانكم ومجانينكم وشراءكم وبيعكم وخصوماتكم ، ورفع أصواتكم وإقامة حدودكم وسل سيوفكم ، واتخذوا على أبوابها المطاهر وجمروها في الجمع } رواه ابن ماجه ورواه الطبراني في الكبير عن أبي الدرداء وأبي أمامة وواثلة . ورواه في الكبير أيضا بتقديم وتأخير من رواية مكحول عن معاذ ولم يسمع منه .

قوله جمروها أي بخروها وزنه ومعناه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث