الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

مطلب : بشارة عظيمة ( بشارة عظيمة ) .

ورد عن النبي المختار ، صلى الله عليه وسلم ما تعاقب الليل والنهار ، أن من أصيب بمصيبة فذكرها ولو بعد مدة طويلة فجدد لها استرجاعا وصبرا جدد الله له ثوابا وأجرا .

فقد روى الإمام أحمد في المسند عن سيدنا الحسين بن علي رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال { ما من مسلم ولا مسلمة يصاب بمصيبة فيذكرها ، وإن طال عهدها } - وفي لفظ ، { وإن قدم عهدها - فيحدث لذلك استرجاعا إلا جدد الله له عند ذلك فأعطاه مثل أجرها يوم أصيب بها } .

ورواه ابن ماجه من حديث فاطمة بنت الحسين أيضا ولفظه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال { من أصيب بمصيبة فذكر مصيبته فأحدث استرجاعا وإن تقادم عهدها كتب الله له من الأجر مثله يوم أصيب } قال الشمس المينحي : في إسناده مقال والله أعلم . .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث