الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مطلب في أن مدافعة النوم تورث الآفات

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

مطلب : في أن مدافعة النوم تورث الآفات ، وأن اليقظة أفضل من النوم لمن يقظته طاعة .

( الثالث ) : لا ينبغي مدافعة النوم كثيرا ، وإدمان السهر ، فإن مدافعة النوم وهجره مورث لآفات أخر من سوء المزاج ويبسه . وانحراف النفس ، وجفاف الرطوبات المعينة على الفهم والعمل ، وتورث أمراضا متلفة .

وما قام الوجود إلا بالعدل . فمن اعتصم به فقد أخذ بحظه من مجامع الخير . وفي الآداب الكبرى قال بعض الحكماء : النعاس يذهب العقل ، والنوم يزيد فيه . فالنوم من نعم الله جل شأنه على عباده ، ولهذا امتن عليهم في كتابه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث