الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب المشي بين القبور بالنعال

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

2925 ص: فلما كان دخول المساجد بالنعال غير مكروه ، وكانت الصلاة بها أيضا غير مكروهة ، كان المشي بها بين القبور أحرى أن لا يكون مكروها ، وهذا قول أبي حنيفة ، وأبي يوسف ، ومحمد رحمهم الله .

التالي السابق


ش: لما دلت الأحاديث المذكورة على إباحة الصلاة بالنعال ، وإباحة دخول المساجد بها ، من غير كراهة في ذلك ; كان المشي بها بين القبور أحرى أن لا يكون مكروها ، وأجدر أن يكون مباحا ، والله أعلم .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث