الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تتمة سورة آل عمران

يؤمنون بالله واليوم الآخر ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويسارعون في الخيرات وأولئك من الصالحين .

[114] يؤمنون بالله واليوم الآخر ويأمرون قرأ أبو جعفر، وأبو عمرو، وورش: (يومنون) و (يامرون) بغير همز.

بالمعروف وينهون عن المنكر والمعروف: ما عرفه العقل أو الشرع بالحسن، والمنكر: ما أنكره أحدهما لقبحه.

ويسارعون في الخيرات متى دعوا إلى خير، أجابوا. قرأ الدوري عن [ ص: 13 ] الكسائي (يسارعون) و (سارعوا) و (نسارع) بالإمالة حيثما وقع.

وأولئك من الصالحين أي: من صلحت أحوالهم عند الله.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث