الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تتمة سورة آل عمران

إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين .

[140] إن يمسسكم قرح أي: جرح يوم أحد.

فقد مس القوم أي: الكافرين ببدر.

قرح مثله فقتل المسلمون من المشركين ببدر سبعين، وأسروا سبعين، وقتل المشركون من المسلمين بأحد خمسا وسبعين، وجرحوا سبعين. قرأ حمزة، والكسائي، وأبو بكر، وخلف: (قرح) بضم القاف حيث وقع، والباقون: بالفتح، وهما لغتان معناهما واحد. [ ص: 31 ]

وتلك الأيام نداولها أي: نجعلها دولة.

بين الناس المؤمنين والكافرين، فمرة لهم، ومرة عليهم.

وليعلم الله الذين آمنوا علما يتعلق به الجزاء، وهو أن يظهر منهم الفعل، فيجازون عليه.

ويتخذ منكم شهداء بأن يكرمهم بالشهادة.

والله لا يحب الظالمين الذين يضمرون خلاف ما يظهرون.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث