الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تتمة سورة آل عمران

إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين .

[175] إنما ذلكم أي: القائل لكم: [ ص: 61 ]

إنما ذلكم ترهيبا، فـ (ذلكم) مبتدأ، خبره:

الشيطان يخوف أولياءه أي: يخوفكم بأوليائه.

فلا تخافوهم أي: الشيطان وأولياءه.

وخافون قرأ أبو عمرو، وأبو جعفر: (وخافوني) بإثبات الياء حالة الوصل، ويعقوب يثبتها في الحالين.

إن كنتم مؤمنين أي: مصدقين; لأن الإيمان يقتضي أن يقدم خوف الله على غيره.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث