الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة الأعراف

[ ص: 511 ] يا بني آدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوآتهما إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم إنا جعلنا الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون .

[27] يا بني آدم لا يفتننكم لا يضلنكم.

الشيطان بأن يمنعكم دخول الجنة.

كما أخرج أبويكم آدم وحواء.

من الجنة بفتنته، النهي في اللفظ للشيطان، والمعنى: نهيهم عن اتباعه.

ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوآتهما ليري كل واحد سوءة الآخر; أي: أخرجهما نازعا ثيابهما; لكونه سبب النزع، ثم حذر منه معللا فقال: إنه يراكم هو وقبيله جموعه وأعوانه من حيث لا ترونهم لأن الله سبحانه خلقهم خلقا لا يرون فيه، وإنما يرون إذا نقلوا عن صورتهم.

إنا جعلنا الشياطين أولياء أعوانا للذين لا يؤمنون يزيدون في غيهم.

* * *

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث