الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الغين والهاء وما يثلثهما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 399 ] باب الغين والهاء وما يثلثهما

( غهب ) الغين والهاء والباء أصل صحيح يدل على ظلام وقلة ضياء ، ثم يستعار . فالغيهب : الظلمة . يقال للأدهم من الخيل الشديد الدهمة : غيهب . ويستعار هذا فيقال للغفلة عن الشيء : غهب . يقال : غهب عنه ، إذا غفل . ‏

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث