الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الغين والياء وما يثلثهما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 403 ] باب الغين والياء وما يثلثهما

( غيب ) الغين والياء والباء أصل صحيح يدل على تستر الشيء عن العيون ، ثم يقاس . من ذلك الغيب : ما غاب ، مما لا يعلمه إلا الله . ويقال : غابت الشمس تغيب غيبة وغيوبا وغيبا . وغاب الرجل عن بلده . وأغابت المرأة فهي مغيبة ، إذا غاب بعلها . ووقعنا في غيبة وغيابة ، أي هبطة من الأرض يغاب فيها . قال الله - تعالى - في قصة يوسف - عليه السلام - : وألقوه في غيابة الجب . والغابة : الأجمة ، والجمع غابات وغاب . وسميت لأنه يغاب فيها . والغيبة : الوقيعة في الناس من هذا ، لأنها لا تقال إلا في غيبة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث