الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الغين والألف وما يثلثهما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب الغين والألف وما يثلثهما

( غار ) الغين والألف والراء . والألف في هذا الباب لا تكون إلا مبدلة . فالغار : نبات طيب . قال : ‏


رب نار بت أرمقها تقضم الهندي والغارا ‏



[ ص: 408 ] والغار : لغة في الغيرة ، وقد مر تفسيرها . قال : ‏


لهن نشيج بالنشيل كأنها‏     ضرائر حرمي تفاحش غارها



والغار : الجيش العظيم . ومن ذلك حديث علي - عليه السلام - : " ما ظنك بامرئ جمع بين هذين الغارين " . والغار : غار الفم . والغار : أصل الرجل وقبيلته . والغار : الكهف . وقد مضى قياس ذلك كله . والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث