الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة المختار يجوز نسخ أصل الفحوى دونه وامتناع نسخ الفحوى دون أصله

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ص - المجوز : دلالتان ، فجاز رفع كل منهما .

قلنا إذا لم يكن استلزام .

التالي السابق


ش - المجوز - أي القائل بجواز نسخ كل من الأصل والفحوى بدون الآخر - قال : دلالة اللفظ على تحريم التأفيف [ ص: 561 ] بالمنطوق ، وعلى تحريم الضرب بالمفهوم ، وإحداهما مغايرة للأخرى ، فجاز رفع حكم كل من الدلالتين بدون الآخر .

أجاب بأنه إنما جاز رفع حكم كل منهما بدون الآخر إذا لم يكن استلزام .

أما إذا كان بينهما استلزام فلا يجوز رفع حكم هو لازم بدون حكم هو ملزوم ; لامتناع بقاء الملزوم بدون اللازم .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث